ديسمبر 22, 2020

اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة تختتم الشبكة البرامجية 2020

اختتمت اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة الشبكة البرامجية التي قدمتها عبر قناة دوحة 360 خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 19 ديسمبر 2020، وذلك بمناسبة اليوم الوطني للدولة، حيث اتسمت هذه الشبكة بالطابع الوطني، تعزيزاً للهوية الوطنية، وترسيخاً للقيم القطرية الأصيلة، التي تستمد عراقتها منذ عهد المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، طيب الله ثراه.

واتسمت هذه الباقة البرامجية بالتنوع، وشملت برامج “تحدي وإنجاز”، وهو برنامج مسابقات تم تقديمه لطلاب المدارس، وشهد منافسات قوية بين الطلاب من الجنسين. أما برنامج “استوديو الدوحة”، فقد استضاف مجموعة من الشخصيات المعروفة والمسؤولين بكافة قطاعات الدولة لتسليط الضوء على أهم الإنجازات وأبرزها.

وشملت الباقة أيضاً برامج “360 وياك”، وشارك فيه الجمهور مباشرة، وشهد تفاعلاً ملحوظاً من الجمهور بمختلف أعماره، بالإضافة إلى برنامج “ساعة خاطر”، وتم بثه بالتعاون مع قناة الريان، واستضاف عدداً من الشخصيات الفنية والشعراء والفنانين التشكيليين.

في السطور التالية ، يتحدث عدد من الإعلاميين ممن شاركوا في تقديم الشبكة البرامجية عن طبيعة هذه البرامج، ويتوقفون عند أهم ما تميزت به، فضلاً عما شهدته من مخرجات، وفق ما حملته من أهداف ورسالة وغايات.

                           محفل وطني

يعرب الإعلامي صباح ربيعة الكواري، عن سعادته بالمشاركة في تقديم برنامج “استديو الدوحة”، من خلال اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة عبر قناة دوحة 360. ويقول إن “البرنامج كان محفلاً وطنياً بامتياز نعتز به كثيراً، كونه جاء في إطار مناسبة وطنية عزيزة على قلوبنا جميعا، وهى مناسبة اليوم الوطني، وهو يوم تأسيس الدولة على يد المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، طيب الله ثراه”.

ويتابع: إن مناسبة اليوم الوطني عادة ما تدفعنا إلى مراجعة الذات، والتوقف عند ما تم تقديمة لوطننا خلال السنة الماضية، والتوقف أيضاً عند ماذا سنقدمه للوطن لاحقاً، ومن هنا أقول إن عام 2020، كان عاماً استثنائيا لبلدنا، إذ شهدت خلاله الدولة العديد من الانجازات التي تحققت على أرض الواقع تحت راية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، ومع كل هذه الإنجازات التي تتحقق على أرض الوطن، فإن القادم سيكون أجمل”.

وتوجه الكواري بالشكر إلى اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة على دورها في إقامة مثل هذه الشبكة البرامجية، “وكذلك الشكر موصول إلى شركة أوريدو لإتاحتها الفرصة لي لأكون ضمن فريق العمل في هذه المناسبة الوطنية العزيزة على قلوبنا جميعا”.

                              إبداعات الطلاب

ويقول الإعلامي أحمد المالكي إنه قدم مع الإعلامية حصة السويدي فقرة “درب الساعي”، “وهذه الفقرة تناولت إبداعات الطلاب خلال الفعاليات التي كانت تقام في درب الساعي”. لافتاً إلى أن أهم ما يميز هذه الفقرة تسليط الضوء على إبداعات الطلاب خلال الفعاليات المختلفة، ومنها “عرضة هل قطر، إعلامي المستقبل، عد القصيد، لها نغني”.

ويتابع أحمد المالكي: إنه ولكونه كان مدرباً في فعالية “إعلامي المستقبل”، فقد ساهم ذلك كثيراً في تقديم هذه الفقرة.

وحول أهم ما يميز هذه الفقرة. يؤكد أنها اتسمت بوجود الطلاب خلال الفعاليات، واستعراض الانجازات التي تم تقديمها، واستعراض دور الطلاب في تقديمها، بالإضافة إلى رصد الثقة التي اكتسبها الطلاب المشاركين، علاوة على إتاحة المجال لمشاركات هؤلاء الطلاب، “وهذا انجاز مهم لهم، يعكس مشاركتهم المجتمعية في هذه الانجازات، فضلاً عن مشاركة المجتمع، ما يعكس أهمية المشاركات المجتمعية القوية في مثل هذه الفعاليات، بجانب أن ما يميزها أيضاً مشاركة المحكمين الأقوياء، علاوة على الضيوف والطلاب”.

وفيما يتعلق بمدى تقييمه لهذه الفقرة. يؤكد أنها كانت منظمة ومميزة وتمتعت بمستوى مميز من الضيوف. موجها الشكر إلى قناة دوحة 360 لإتاحتها الفرصة له لتقديم مثل هذه الفقرة، خلال اليوم الوطني، واستحضار فعاليات القطاع التعليمي في درب الساعي، “وهى الفرصة التي انطلقت فيها من خلال تجاربي الإعلامية التي بدأت من إذاعة قطر ثم قناة الريان، ومنهما إلى تلفزيون قطر، ثم تلفزيون ج، وصولاً إلى قناة دوحة 360”.

                          أجواء وطنية

أما عادل لامي فيعرب عن سعادته بوجوده ضمن فريق العمل لتقديم مثل هذه الحزمة من البرامج الوطنية التي تشرف عليها اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة، والتي تم تقديمها عبر قناة دوحة 360 ، “ولذلك، فقد كان شرف لي أن أكون جزءاً من إقامة الاحتفالات الوطنية خلال اليوم الوطني للدولة، وهذا أقل القليل الذي يمكن أن نقدمه للوطن”.

ويؤكد أن برنامج “تحدي وإنجاز” الذي قدمه كان له بمثابة تحدٍ، “ولكنه كان في الوقت نفسه إنجاز، بأن نرى أبناء الوطن خلال هذا البرنامج يتطلعون إلى تنمية معارفهم، وتعميق وعيهم، وثقافتهم، وذلك على نحو ما نجح فيه البرنامج عبر إدارة الحوارات وإجراء المسابقات بين المشاركين، ما يعزز لدىَّ من أهمية تقديم هذا البرنامج، وهذا شرف كبير لي”.

ويلفت عادل لامي إلى أن مخرجات هذا البرنامج كانت مميزة للغاية، “إذ اكتشفت أن هناك مدارس وطلاب من أصحاب الكفاءات العالية، وأن هناك أطفالاً قطريين ذو إمكانات معرفية هائلة، وأن التحدي بينهم كان قوياً للغاية، ومن ثم الروح الرياضية العالية التي اتسموا بها خلال المنافسة، وهو الأمر الذي يدعونا إلى الفخر والسعادة والاعتزاز بهذا الجيل”.معرباً عن أمله في أن تكون مثل هذه البرامج بداية لبرامج أخرى تساهم في زيادة وعي وثقافة الطفل القطري.

                                طابع وطني

من جانبه، يعرب الإعلامي خالد الجميلي عن سعادته بالمشاركة في فعاليات اليوم الوطني للدولة من خلال تقديم برنامج ٣٦٠ وياك على قناة دوحة ٣٦٠.

ويقول الجميلي ” أضفى برنامج ٣٦٠ وياك على شبكة البرامج طابعاً تثقيفياً ووطنياً وترفيهياً من خلال الاسئلة والجوائز التي يقدمها”. ويضيف “كان للبث الإضافي المباشر على الإنستجرام دور في التفاعل مع الجمهور على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال السؤال الخاص بالمتابعين”.

                          إنجازات الوطن

وبدورها، تقول الإعلامية أسماء الحمادي إن تواجدها في هذه المناسبة خلال اليوم الوطني تجربة جديدة وليست بالجديدة في الوقت نفسه. وتوضح ذلك بأنها اعتادت المشاركة في مثل هذه البرامج الوطنية خلال عملها في تلفزيون قطر، “غير أنه مع انتقالي للعمل في قناة الجزيرة العام 2016، ابتعدت عن تقديم مثل هذه النوعية من البرامج، نظراً لطبيعة القناة التي أعمل بها، إلا أنه مع تقديمي لبرنامج وطني على قناة دوحة 360 ، وفي مناسبة اليوم الوطني فقد استرجعت مع ذلك تلك اللحظات الجميلة التي كنت أشعر بها عند تقديم البرامج الوطنية، ولذلك كنت سعيدة للغاية، باتاحة الفرصة لي لتقديم إنجازات وطني، والذي يشهد العديد من الانجازات، وتحققت على أرض الواقع من وقت إلى آخر”.

وحول مدى ما لمسته من تفاعل في أوساط الجمهور. تؤكد الإعلامية أسماء الحمادي أنها لمست تفاعلاً لافتاً مع البرنامج عبر المنصات الرقمية التي تتواجد عليها قناة دوحة 360 . لافتة إلى أن من أبرز مخرجات البرنامج الذي قدمته أنه كان فرصة لعرض الإنجازات القطرية في أكثر من مجال، ما يعكس مدى الإنجازات التي حققتها الدولة بفضل أبنائها، ما يجعلهم نموذجاً يتم الاحتذاء بهم، وهو ما سعى البرنامج إلى ترسيخه في أوساط مشاهديه.

                          إثراء المجتمع

من جانبها، تقول الإعلامية حصة السويدي إن فريق برنامج 360 وياك نجح في استقطاب وتفاعل وإعجاب المجتمع القطري مما زاد من عدد مشاركات التواصل و التفاعل على منصات دوحة 360 . “كما ساهمت المسابقات في إثراء المجتمع القطري  من خلال أسلوب الطرح و الإلقاء الذي قدمه  مقدم البرنامج الإعلامي خالد الجميلي”.

وتتابع: إن “المسابقات اتسمت بطابع حماسي، حيث خُصصت لها جوائز قيمة ، كانت تحفيزية للمتسابقين، كما تميزت أجواء البرنامج بروح الوطنية من خلال وسائل الطرح المعدة من فريق إعداد البرنامج، ما أشاع معه أجواء السعادة ونشر معها روح الفكاهة وتعزيز المعلومة  التاريخية والسياحية والتراثية وكل ما يخص معالم قطر وإنجازاتها، وتقديمها للمتلقي”.

                        تعزيز الهوية القطرية

بدورها، تقول الإعلامية شايعة الفاضل إنها قدمت برنامج “استوديو الدوحة” مع الزملاء الإعلاميين صباح الكواري وأسماء الحمادي، وذلك طوال الفترة الممتدة من 14 إلى 19 ديسمبر 2020، وذلك بدءاً من الساعة السادسة مساءً، وحتى الساعة الثامنة مساءً، وتضمن البرنامج فقرتين مميزتين هما: فقرة انجازات، والتي تحدثت عن انجازات المؤسسات والأفراد عبر استضافة ضيوف معنيين بذلك والتحدث عن مدى اسهام هذه الانجازات في تعزيز الهوية القطرية. أما الفقرة الثانية فكانت فقرة رؤى وقيم، وشهدت استضافة ضيوف للحديث معهم حول القيم القطرية ورؤية قطر من خلال المؤسسات والأفراد، والتوقف عند القيم التي يتمسك بها أهل قطر وكيف يتم تداولها بين الأجيال”.

وتشير الإعلامية شايعة الفاضل إلى إن أهم ما ميز “استوديو الدوحة” ذكر القيم القطرية التي سرنا عليها منذ عهد المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، طيب الله ثراه، “ولا زلنا تحت راية واحدة ومجتمع متماسك وكان من المميز أيضاً تناول الإنجازات القطرية والتعرف على جوانبها من قبل الضيوف والجهد المبذول للعمل والوصول إلى مصاف الدول المتقدمة”.

 

                           مزج الماضي بالحاضر والمستقبل

من جانبه، يوجه الإعلامي سالم بن ثامر التهنئة  للجميع بمناسبة اليوم الوطني، والذي تحل ذكراه بمناسبة تأسيس الدولة على يد المغفور له الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، طيب الله ثراه، لافتاً إلى أن مشاركة الإعلامي في أي منبر من منابر الإعلام بهذه المناسبة يعد شرفاً له، “ولذلك، فقد كان لي شرف المشاركة في قناة دوحة 360 بتقديم برنامج سعد خاطر، ضمن مجموعة من البرامج التي انطلقت لمواكبة احتفالات اليوم الوطني، وجمعت بين الماضي والحاضر والمستقبل في آن”.

ويصف برنامج “سعة خاطر” الذي قدمه بأنه “برنامج تفرد بكوكبة من الضيوف المميزين، الذين عبروا عن مشاعرهم وشكرهم لما قدمته الدولة لهم، وكذلك أعربوا عن فخرهم واعتزازهم بما قدموه للدولة، وإن كنا ما نقدمه للوطن، هو أقل القليل، ولكننا نردد دائما ما قاله حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، بأن قطر تستحق الأفضل من أبنائها”. موجهاً الشكر لقناة دوحة 360 ، ولجميع القنوات والمنصات التي شاركت في احتفالات اليوم الوطني ، وكذلك ما قدمته خلال العام الذي يكاد يوشك على الانتهاء، “متطلعين لما هو أفضل دائما”.