ديسمبر 18, 2023

نظراً للأقبال الكبير واستجابة لطلب الجمهور تمديد فعاليات درب الساعي حتى يوم السبت المقبل

علنت اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني عن تمديد فعاليات اليوم الوطني للدولة في درب الساعي لغاية يوم السبت المقبل الموافق 23 ديسمبر الجاري.

وقال الدكتور غانم بن مبارك العلي المشرف العام على احتفالات اليوم الوطني للدوحة،
أن درب الساعي يشهد هذا العام إقبالاً كبيراً من قبل المواطنين والمقيمين وزوار دولة قطر للاستمتاع بباقة ثرية ومنوعة من الفعاليات التي تستهدف إبراز تاريخ دولة قطر، وتعزيز الهوية الوطنية والتراث القطري الأصيل، إضافة إلى تنظيم عدد من الأنشطة التفاعلية والمسابقات التراثية والثقافية.

وأوضح أن اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني حرصت على أن تُجسد هذه الفعاليات قيم اليوم الوطني، وتؤكد معاني الولاء والانتماء لهذا الوطن، والاعتزاز بالهوية القطرية الأصيلة، إضافة إلى دعم مشاركة كل مكونات المجتمع في هذه المناسبة الوطنية الغالية على قلوبنا جميعا.

ونوّه إلى أن اللجنة المنظمة أعدت للمواطنين والمقيمين وزوار دولة قطر باقة منوعة وتفاعلية من الأنشطة والفعاليات التي تناسب كل الفئات العمرية، لتثري تجربة زيارتهم لدرب الساعي، وتمثل قيمة ثقافية مضافة لهذه المناسبة الوطنية، مؤكداً أن رؤية اللجنة المنظمة ترتكز على إبراز تاريخ دولة قطر، وتعزيز الهوية الوطنية، التي تجعل من الثقافة حصنا منيعا لحفظ التراث القطري الأصيل، وتعزز القدرات الفكرية لأبناء الوطن، وتطور كفاءتهم وأخلاقياتهم.

وبيّن د. العلي أن آلاف الأفراد والعائلات يحرصون يومياً على الاستمتاع بأنشطة المسرح الرئيسي الذي يعتبر مركز الفعاليات، وركنا مهما من أركانه، حيث يشهد تنظيم سلسلة ندوات ومحاضرات عن تاريخ دولة قطر وتراثها الأصيل وأخرى ثقافية تستهدف دعم المشهد الثقافي بحوارات فكرية وأدبية مع عدد من الخبراء والمثقفين والإعلاميين القطريين. كما يحتضن المسرح عددا من الأمسيات الشعرية ومسرحيات للأطفال، فضلا عن باقة من المسابقات الثقافية والتراثية اليومية التي تثري تجربة جمهور درب الساعي بمعلومات قيمة عن دولة قطر وتاريخها وإنجازاتها.

وأشار د. العلي إلى أن درب الساعي يشهد هذا العام، ولأول مرة، فعالية “البيت القطري”، البيت القطري في درب الساعي وهو محاكاة للحياة المنزلية التي عاشها الآباء والأجداد إضافة إلى تسليط الضوء على تجارة أهل قطر في مطلع القرن العشرين.

وأكد أن فضاء درب الساعي هذا العام يمثل لزواره وجهة ثقافية وتراثية مفعمة بالأنشطة التفاعلية، تتضمن باقة من المعارض والمتاحف، والحرف والألعاب الشعبية وورش العمل الإثرائية والتعليمية، إضافة إلى فعاليات: البدع، والعزبة، والمقطر، وبراحة الأطفال، وقطر تقرأ، والرمي، ومضمار السيارات، والشقب، والسوق القديم، وليوان الفن، ومسرح الدمى، ومعرض قطر للتصوير، وفعالية المسير ورفع العلم، وكثير من الفعاليات الوطنية التي تشهد إقبالاً جماهيرياً كبيراً بشكل يومي.

 

وتستأنف مسابقة “في درب الساعي” فعالياتها اعتباراً من يوم الثلاثاء بعد أن حظيت بمشاركة الآلاف من زوار درب الساعي وأسهمت في إثراء معارفهم بمعلومات قيمة عن التراث البري والبحري للآباء والأجداد، حيث خصصت اللجنة المنظمة جوائز مالية قيمة للمشاركين في المسابقة التي تقام يومياً.

واليوم الوطني هو إحياء لذكرى تأسيس دولة قطر على يد المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني في 18 ديسمبر من العام 1878، الذي أرسى قواعد دولة قطر الحديثة.