ديسمبر 22, 2023

معايشة حياة البادية بتوفير الهجن والحيل

تشهد فعالية “المقطر” المقامة في درب الساعي، إقبالا كبيرا من الزوار وخاصة العائلات، حيث تعتبر من أهم الفعاليات التراثية الرئيسية في درب الساعي، وتهدف الى تعريف الزوار بحياة الأجداد عن قرب، وتحاكي المقطر نمط حياة البادية قديما، وتتكون من عدة أنشطة وفعاليات مصاحبة تناسب الكبار والصغار، وفي هذا السياق أكدَ السيد عبدالرحمن أحمد البادي المعاضيد، رئيس فعالية العزبة والمقطر أن نشاط ركوب الهجن والذي يأتي ضمن أنشطة المقطر والعزبة، ويشهد إقبالا من الأطفال تحديدا، ويهدف هذا النشاط الى ربط الأجيال الجديدة بحياة الآباء والأجداد، نظرا لأن المطايا كانت وسيلة التنقل والترحال قديما، وفي نفس الوقت يتعلم كيف كانت معاناة الآباء والأجداد قديما من أجل بناء حاضر هذا الوطن للأجيال الجديدة، وإنهم رغم هذه المعاناة كانوا يحافظون على دينهم وعاداتهم وتقاليدهم وحبهم لوطنهم. كما أكدَ رئيس فعالية العزبة والمقطر، أن وزارة الثقافة حرصت على تضمين درب الساعي الفعاليات التي تُعبّر عن التراث القطري عبر الأركان والفضاءات المفتوحة التي تنقل الزائرين من المواطنين والمُقيمين إلى أجواء حيّة تعكس البيئة القطرية القديمة، وحول فعاليات العزبة بدرب الساعي، أوضحَ البادي أن الأطفال خلالها يتعلمون ركوب الهجن وكيفية شد الذلول، كما يتواجد في فعالية المقطر عدة بيوت منها بيت يخص الصقور والقنص، وبيت خاص بحِرف النساء مثل السدو والغزل وصناعة الألبان.

على جانب آخر نجحت فعالية الشقب في اجتذاب مختلف الفئات من الزوار عبر البرامج المتنوعة الموجهة للزوار مثل عروض الخيل التراثية وفعالية ركوب الخيل، وتكمن أهمية فعالية الشقب فيما تشمله من أنشطة وفعاليات متنوعة تُرضي جميع الأذواق، مثل: عروض جمال الخيل، والعروض التراثية، العربات، وكذلك الفوائد العديدة لركوب الخيل للأطفال ومنها تعزيز ثقة الأطفال بأنفسهم وتقوية شخصياتهم، وتعويدهم على تجربة الأشياء الجديدة والمفيدة، وهذا من شأنه أن ينفهم في مختلف نواحي حياتهم. وقال حمد المري رئيسُ فعالية الشقب: تتوفر لدينا في فعاليات الشقب جميع أنواع الخيل من الصغير والكبير، وما يتناسب مع مُختلف الأعمار، هذا بالإضافة لـ «ركوب الخيل التراثي»، والذي يحاكي ما كان يفعله آباؤنا وأجدادنا الأوَّلون. وتتيح فعالية الشقب نشر الجانب التراثي لركوب الخيل. حيث يهدف الشقب من خلال مشاركته السنوية في درب الساعي إلى مشاركة المجتمع والتوعية والتعريف بكل ما يتعلق بمجال الخيل.