ديسمبر 11, 2023

(درب الساعي) فرصة للانخراط في العمل المجتمعي

حرص مركز قطر التطوعي التابع لوزارة الثقافة على مدّ درب الساعي بمجموعة كبيرة من المتطوعين من الجنسين والذين تم اختيارهم وفق معايير محددة بناء على هدف الفعالية ورسالتها الخاصة بالثقافة القطرية والهوية الوطنية، وفي هذا السياق أكد عدد من المتطوعين على أن «درب الساعي» فرصة مثالية للاستفادة والانخراط في العمل المجتمعي، والمساهمة في التنظيم الميداني للفعاليات، واكتساب خبرات حقيقية مبنية على الاحتكاك مع كافة فئات المجتمع.

وفي هذا السياق قال المتطوع أحمد الشقري إنه خاض العديد من الورش التدريبية لتأهيله للقيام بواجبه التطوعي خلال فعاليات درب الساعي، مضيفًا: الانخراط في خدمة الزوار يعزز روح المبادرة وتطوير الذات، وتجربتي في «درب الساعي» تعني لي الكثير وتضيف لشخصيتي مهارات جديدة كإدارة الوقت والعمل الجماعي.

من جانبه أعرب المتطوع خليل الحضرمي عن سعادته بتواجده في افتتاح فعاليات «درب الساعي». موضحًا أن التطوع في قطر غيّر أشياء كثيرة في صفوف الشباب، وفي طريقة تعاملهم مع الآخرين. مشيدًا بالتنظيم الرائع للفعاليات والذي يسهل من مهمة فريق المتطوعين، وسرعة تقديم الخدمات للزوار.

بدورها قالت نوال المقبالي: فكرة التطوع تتماشى مع أهداف فعاليات درب الساعي من ناحية تعزيز هوية الشباب بهويته الوطنية، مؤكدة على أن التطوع يجب أن يترسخ في المجتمع ثقافة وممارسة لتعزيز الانتماء وبناء شخصية الشباب والنشء.

وأكدت المتطوعة دانة رائد، أن العمل التطوعي من الاعمال الإنسانية المحببة لديها، منوهة إلى انها اكتسبت الكثير من المهارات خلال الانخراط به، مثل زيادة القدرة على التحلي بالصبر والاستفادة من الوقت وكسر حاجز الخوف في التعامل مع الآخرين، علاوة على ذلك النظام الذي سينعكس على حياة المتطوع الشخصية أيضًا.