ديسمبر 11, 2022

جلسة حوارية حول تصوير البيئة القطرية في درب الساعي

أقيمت في درب الساعي جلسة حوارية بعنوان (تصوير البيئة القطرية)، وذلك في إطار فعاليات الاحتفالات باليوم الوطني للدولة 2022، والذي يوافق الثامن عشر من ديسمبر من كل عام،ويقام هذا العام تحت شعار (وحدتنا مصدر قوتنا).

وشارك في الجلسة المصوران الفوتوغرافيان يوسف محمد فخرو، وحمد الخليفي، وأدارها السيد محمد الباكر.

وتناول المصوران خلال الجلسة ، الطرق الواجب إتباعها عند تصوير الطيور، بما يمّكن المصور من التقاط صور احترافية، تعكس تفاصيل الطيور، وتحقق أهداف هذه اللقطات.

فمن جهته اوضح يوسف فخرو في مداخلته بالجلسة إنه بعد محاولات عديدة، امتدت إلى أسبوع كامل، تمكن من التقاط العديد من الصور لأحد الطيور، وذلك بعد إتباعه للعديد من الاحتياطات اللازمة لالتقاطها بتفاصيل دقيقة للغاية.

وشدد على أهمية أن يراعي المصور الخطوات اللازمة أثناء التصوير، منها ارتداء لباس مموه، وذلك للتمويه، بالشكل الذي يمكنه من الاقتراب من الطيور تدريجياً، تمهيداً لالتقاط الصور المطلوبة .

بدوره قال حمد الخليفي: إن دولة قطر تشهد قدوم أعداد كبيرة من الطيور، ما يجعل رحلتها هذه بحاجة إلى توثيق، وأن هذا يتطلب إلماماً حقيقياً بالحياة البرية.

واكد الخليفي على أهمية التعرف على أوقات هجرة الطيور، ومواقيت عبورها في المواسم المختلفة، بالإضافة إلى معرفة أماكن تواجدها، مع الاطلاع على تواقيت هجرتها إلى قطر حتى يتمكن تصويرها.