ديسمبر 7, 2020

اختتام التسجيل في بطولة اليوم الوطني للصقور 2020

بعد اختتام عملية التسجيل، التي انطلقت إلكترونيا أيام 3 و4 و5 ديسمبر الجاري، ثم معاينة الصقور في مقر جمعية القناص يوم أمس (الأحد)، تنطلق يوم (الثلاثاء) 8 ديسمبر، بطولة اليوم الوطني للصقور 2020 وتستمر إلى غاية 16 من هذا الشهر، وسط مشاركة كبيرة للصقارين.وعرفت عملية التسجيل إقبالا كبيرا في جميع المسابقات التي تضمها.

وتعتبر بطولة اليوم الوطني للصقور من أهم البطولات التي تنظمها جمعية القناص القطرية بدعم من اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة 2020 وبإشراف من مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية وتقام في منطقة أبا القراريص بالخور، وذلك لمكانتها الخاصة في نفس كل قطري ومقيم.

وتقوم رؤية اليوم الوطني على تعزيز الولاء والتكاتف والوحدة والاعتزاز بالهوية الوطنية القطرية، وأن شعار المنطوق لليوم الوطني لهذا العام هو: “نحمدك يا ذا العرش”:  حيث ان بيت الشعر المقتبس منه الشعار هو “ونحمدك يا ذا العرش والملك والعطا.. ونرضى بحكمك في جميع الفعايل” وهو من أشعار المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني.

وبالإضافة إلى أن بطولة اليوم الوطني تعتبر فرصة للاحتفال بهذه المناسبة الغالية على قلب كل قطري ومقيم والتي تصادف يوم 18 ديسمبر من كل عام، فإنها أيضا دعم إضافي للصقارين من أجل التحضير للبطولات والمهرجانات القادمة وأهمها مهرجان مرمي الدولي.

وتتكون مسابقات اليوم الوطني من مسابقة الصقار الواعد ومسابقة الصقار الصغير بالإضافة إلى مسابقات الدعو في: فرخ حر ، قرناس حر ، قرناس شاهين ، فرخ جير حر ، قرناس جير حر، فرخ جير شاهين، قرناس جير شاهين ، بالإضافة إلى شوط النخبة والذي يتأهل إليه الفائزون الخمسة الأوائل في فئة الصقور (الوحش)، ثم مسابقة الطلع.

وقال السيد علي بن خاتم المحشادي، رئيس مجلس إدارة جمعية القناص القطرية: “نفتخر بتنظيم هذه البطولة الاستثنائية للمشاركة في أفراح واحتفالات اليوم الوطني للدولة، حيث أن هذه الأيام، تذكرنا بما قام به الأجداد من أجل هذا الوطن، والتفاف القطريين تحت راية الوطن من أجل حماية حياضه وعدم التفريط في السيادة، بالإضافة إلى إرث الصقارة الذي نفتخر به، حيث أصبح إرثا إنسانيا عالميا وذلك بتسجيله ضمن قائمة منظمة “اليونسكو”.

وأضاف: “كان الإقبال على التسجيل كبيرا سواء على طريق الموقع الإلكتروني للجمعية، أو الحضور المباشر لمعاينة الصقور. كما رأينا أعدادا كبيرة للتسجيل من أجل المشاركة في مسابقة الطلع أكثر بكثير من الأعداد المشاركة في بطولة جمعية القناص والتي اختتمت يوم أمس الأول (السبت)”.

وأشار إلى أنه بعد حصر أعداد المسجلين، فإنه سيتم إجراء القرعة بالنسبة للمشاركين ونشرها في وقت لاحق.

وتقدم رئيس جمعية القناص القطرية بالمناسبة، بشكره للمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” وللجهات الداعمة والمتعاونة من بينهم اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة ومركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية.

وتوقع المحشادي منافسة قوية بين المشاركين في جميع المسابقات.

من جهته، أكد السيد محمد بن عبداللطيف المسند، نائب رئيس جمعية القناص القطرية، حرص الجمعية على حفظ التراث، مشيرا إلى أن الاحتفالات باليوم الوطني للدولة، هي أيام مجيدة ومصدر عز وفخر لكل من هو على أرض هذه الأرض الحبيبة والطيبة.

وأشار السيد المسند، إلى أن بطولة اليوم الوطني مناسبة لاحتفال الصقارين في قطر بطريقتهم الخاصة، حيث أن جمعية القناص القطرية تسعى جاهدة في ترسيخ هذا الموروث الأصيل والعريق في نفوس الشباب وملء أوقات فراغهم فيما يفيد، مبرزا أن الصقارين في قطر أصبح لهم باع طويل في الصقارة خلال فترة وجيزة وأصبحوا محترفين.

وتقدم نائب رئيس جمعية القناص القطرية بشكره للمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا”، وللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة ولمركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية، موضحا أن الدولة تبدل جهودا كبيرة لفائدة الشباب من أجل دعمهم في جميع المجالات.

من جهتها، ذكرت اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة، أن هدف هذه البطولة التي تنظمها جمعية القناص القطرية، هي تعزيز قيمة المشاركة في الفعاليات التراثية والتي تخدم الهوية الوطنية، حيث أن مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية له شراكة مع اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني، كما يشرف ويدعم مثل هذه الفعاليات التي تعزز الهوية الوطنية وتحافظ على موروثنا الأصيل.

جدير بالذكر، أن جمعية القناص القطرية رصدت للفائزين في (بطولة اليوم الوطني)، عددا من الجوائز في جميع المسابقات من المركز الأولإلى الخامس.