تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

من أقوال سليمان الدخيل

 

كان الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني : الأمير في هذه البلاد وهو الخطيب يوم الجمعة ، وهو القاضي، والمفتي والحاكم، ومن صفاته أنه إذا خطب أذهل السامعين وجلب قلوبهم إليه ، وإذا أعطى فعطاياه جزيلة، وبالجملة فهو من أركان العربية وأنصارها، ومن رجال الإسلام وفحول.

 

تحفة الألباء في تاريخ الأحساء.
صفحة 87

من أقوال محمود شكري الآلوسي

والشيخ جاسم بن محمد بن ثاني من خيار العرب الكرام , مواظب على طاعاته , مداوم عبادته وصلواته , من أهل الفضل والمعرفة بالدين المبين , وله مبرات كثيرة على المسلمين.

تاريخ نجد
صفحة 37

ماذا قال محمود شكري الآلوسي أيضا؟

من أقوال عبد الله بن عبد الرحمن بن صالح آل بسام

عندما تولى الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني إمارة البلاد : توسعت أعمال البلاد , ونشط عمل الغوص فيها , وصار لها ميناءً بحرياً تجارياً لتصدير البضائع وتوريدها , فكثر فيها السكان , وتعددت الأعمال , واتسعت البلاد , وتوسع فيها العمران , وصار للعاصمة ( الدوحة ) قرى وضواحي , وأصبحت دولة مستقلة .........

علماء نجد في خمسة قرون
جزء 5 صفحة 406

ماذا قال عبد الله بن عبد الرحمن بن صالح آل بسام أيضاً؟

من أقوال أحمد العناني

لقد كان مفتاح السر في شخصية الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني متانة إيمانه بالله وبقدر الله وشجاعته فيما يقر رأيه فيه أنه الحق ,وذكاؤه العجيب في تقييم المواقف بحيث أنه يعتبر صاحب الفضل الأول في قيام قطر كوحدة إقليمية متماسكة ربما لأول مرة منذ عدة قرون لا مجرد معبر ومرعى لقبائل شرقي الجزيرة العربية

المعالم الأساسية لتاريخ الخليج
صفحة 172

ماذا قال أحمد العناني أيضاً؟

من أقوال أمين الريحانى

إن على الخليج إلى الشرق والجنوب من البحرين من الأرض محاذيا لشاطيء العقير هو قطر , وكان صاحبه الشيخ جاسم بن ثاني , شيخ الأمراء يومذاك سناً وجاهاً

تاريخ نجد الحديث
صفحة 212

ماذا قال أمين الريحاني أيضاً؟


للأعلى
 
.